محطة24

 

كشفت صحيفة “الجزائر تايمز”، أن أصول عبد المجيد تبون الذي عينه رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة وزيرا أولا ، تعود إلى الشيخ رضوان تبون وهو أحد مشايخ المذهب المالكي المعروفين ومدفون في فاس بالمملكة المغربية .

و أوضح نفس المصدر ، أن الجزائريين لا يعرفون أن تبون رجل غريب الأطوار وهو عصبي جدا لدرجة أنه يتخذ في بعض الأحيان قرارات عزل وإنهاء مهام تحت تأثير نوبات عصبية شديدة، وهو مدخن نهم للسجائر ويحب كثيرا السيجار الكوبي والشاي الأخضر.

و أضافت الصحيفة الجزائرية، أن أشخاصا عملوا معه لسنوات يقولون أن تبون يكون شديد الغضب في شهر رمضان يعني بـ ” الجزائري .. يغلبو رمضان ” ، إلا أن هذه العصبية تختفي مع رؤساءه في العمل حيث يبدي ولاء وطاعة مطلقة للمسؤولين الأعلى منه مرتبة وهذا ما أعجب الرئيس بوتفليقة الذي قربه منه.

و أشارت الى أن عبد المجيد تبون ،  شغل العديد من الوظائف آخرها وزير السكن والعمران والمدينة ووزير التجارة بالنيابة، كما شغل تبون عديد الوظائف في الإدارة، كما تقلد عدة مناصب وزارية، حيث تولى منصب وزير منتدب بالجماعات المحلية سنتي 1991-1992، وعين وزيرا للاتصال والثقافة، سنة 1999، ثم وزيرا للسكن والعمران في 2001-2002، وعاد تبون إلى وزارة السكن والعمران سنة 2012، التي توسعت في سنة 2013 لتشمل المدينة.

يذكر أن الوزير الأول الجزائري ولد بتاريخ 17 نوفمبر 1945 بالمشرية في ولاية النعامة، وهو خريج المدرسة الوطنية للإدارة اختصاص اقتصاد ومالية، وهو متزوج وأب لخمسة أطفال.