محطة24 – وكالات

 

أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية، اليوم الأحد، توقيف 4 أشخاص آخرين على علاقة بهجوم انتحاري استهدف قبل أيام مركزا أمنيا غربي البلاد، ليرتفع عدد الموقوفين إلى 6 عناصر.

 

وأفاد بيان لوزارة الدفاع، أنه “في إطار مكافحة الإرهاب، تمكنت قوات الجيش الوطني الشعبي، بالتنسيق مع عناصر الدرك الوطني (قوات تابعة للدفاع)، أمس، من توقيف 4 أشخاص لهم علاقة بالعملية الإرهابية ضد مقر أمن ولاية تيارت (350 كلم جنوب غربي العاصمة)”.

 

وأمس السبت، أعلنت الوزارة توقيف شخصين على صلة بالهجوم، ليرتفع عدد الموقوفين إلى 6 أشخاص.

 

ولم تقدم الوزارة تفاصيل أكثر حول هوية الموقوفين، أو انتمائهم، ودورهم في العملية.

 

وفي 31 غشت الماضي، قتل شرطيان خلال صدهما هجوما انتحاريا، قُتل منفذه، واستهدف مركزا للأمن بمدينة تيارت، وتبناه تنظيم “داعش” الإرهابي.

 

وتواجه قوات الأمن الجزائرية تنظيمين مسلحين، وهما: القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، وتنظيم “داعش”، الذي تشكل بعد انشقاق عدد من الكتائب عن القاعدة، وأعلنت الولاء لـ”داعش”، لكنها متمركزة في جبال نائية وبعيدة عن المدن الكبرى