مخطة24 – متابعة

خلق إخلاء مدارس يهودية في قلب مدينة الدار البيضاء حالة من الفزع لدى سكان بوركون بعد بلاغ كاذب، وذلك بعد قرار مفاجئ بإخلاء الفصول، إذ هرول السكان في اتجاه حشود التلاميذ الهاربين من أقسامهم، صباح اليوم الجمعة حسب ما كشفت عنه يومية الصباح في عددها الصادر يوم السبت الأحد.

 

وكشفت اليومية أن الإدارات طلبت من التلاميذ مغادرة المدارس إلى أجل يحدد لاحقا، تحسبا لما يمكن أن يحدث إثر إعلان دونالد ترامب، القدس عاصمة لإسرائيل.

 

وزاد من حدة خطورة الموقف ما تداوله الخارجون من المدارس، من أحد العاملين فيها تلقى مكالمة مجهولة يخبر صاحبها بوجود قنبلة مخبأة في مكان ما من مدرسة “ميموني” الموجودة خلف المدرسة الفرنسية “ليسي ليوطي”، قبل أن يتضح أن البلاغ كاذب.