محطة24 – متابعة

أكد الملغاشي أحمد أحمد، رئيس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم “كاف”، رفضه التام للاتهامات التي وجهت إليه في كوت ديفوار، بالتواطؤ والانحياز لصالح المغرب، منذ وصوله إلى كرسي رئاسة الـ”كاف” خلفا للكاميروني عيسى حياتو.

وجاء رد رئيس الـ”كاف” خلال ندوة صحفية عقدها في العاصمة الإيفوارية أبيدجان، دافع فيها عن المغرب قائلا: “المغرب منح الكثير لكرة القدم الإفريقية، وساهم في النهوض بكرة القدم النسوية وتوقيع اتفاقيات تعاون مع اتحادات قارية عديدة، ناهيك عن قبوله تنظيم كأس إفريقيا للمحليين في يناير 2018 بدلا من كينيا”.

وبخصوص التمثيلية الكبيرة للمغرب في لجان “كاف”، قال أحمد أحمد إن المغرب غاب عن “الكاف” لسنوات عديدة رغم تواجد أسماء قادرة على إعطاء الإضافة للجهاز القاري، وأضاف إنه يريد أشخاصا يعملون معه بجد، ويتوفرون على الرغبة في ذلك، وهو ما فسح المجال للمغاربة، مضيفا “لا يمكنني أن أختار أشخاصا لا يريدون العمل ولا يملكون الرغبة في ذلك، المغاربة أظهروا إرادة كبيرة في تطوير الكرة في إفريقيا، ولهذا ثم اختيارهم”.