محطة24
حل بجرادة شرق المغرب أمس الاربعاء وفد يترأسه وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة عزيز الرباح. وقد بدأ سلسلة اجتماعات ولقاءات مع مسؤولي الإقليم ومنتخبيه للوقوف عن قرب على مطالب السكان، التي أفرزتها اللقاءات التي عقـدتها السلطات العمومية بالإقليم. 

عزيز رباح كان قد أكد أمس أن مجموع الاستثماراتِ بإقليم جرادة خلال الفترة من 2003 إلى 2017 بلغ اثني عشر مليارا وثلاثمائة مليون درهم. 

وذكر أن الدولة كانت “مضطرة” إلى إغلاق مَنجَم جرادة، الذي كان من أهم المناجم في البلاد، من خلال التوقيع على اتفاقية جماعية سنة ثمانية وتسعين، ترجمت بعد ذلك إلى أزيدَ من خمس اتفاقيات خاصة مع الأملاكِ المخزنية والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والصندوق الوطني للتقاعد والتأمين، مشيرا إلى أن التعويضات المرتبطة بإغلاق هذا المنجم، وفي إطار هذه الاتفاقية، وصلت إلى أزيدَ من ملياريْ درهم.