محطة 24 – متابعة

 

“في إطار تنمية وتعزيز الأنسجة الحضرية لمدينة خريبكة والمناطق المحيطة بها، وتفعيلا لبرنامج التأهيل الحضري والبيئي “خريبكة 2017″، والمتضمن لمجموعة من المشاريع المهيكلة، من بينها تحويل مرفق السوق الأسبوعي من وسط حاضرة الإقليم إلى ضواحيها، على خلفية الأهمية البالغة التي يسعى إليها المشروع بالنظر لكون الموقع الذي ظل فيه المرفق المذكور، على مدى عقود طويلة، يشكل نقطة سوداء على مستوى البيئة والجمالية التي ظلت مهددة بهذا المكان الذي كان يعطيها طابعا قرويا، ويجعلها فضاء ملوثا بمشهده ومخلفاته، فضلا عما يتعلق بمشاكله المرتبطة بالسير والجولان.

وفي هذا السياق، يشار إلى أن السلطات المعنية قامت بمواكبة عمل مصالح الجماعة في هذا الشأن، خلال كافة المراحل بغاية تحقيق المشروع السوسيو اقتصادي، المشيد على مساحة 20 هكتارا، بتكلفة تقارب 26 مليون درهم، والتعجيل بإخراجه إلى حيز الواقع، بما في ذلك من إجراءات مرتبطة بمباشرة تفعيل مسطرة اقتناء العقار الذي تم تحويل مرفق السوق إليه، وتتبع أشغاله والدراسات الخاصة به، وإنجاز البنية التحتية والمرافق الأساسية والضرورية لإنجاح شروط استغلاله، ويكون مسايرا للتطور العمراني والديمغرافي للمدينة، وبناء عليه باشرت مصالح الجماعة الحضرية مسطرة كراء السوق الأسبوعي الجديد ومرافقه، برسم السنة المالية الجارية 2018، وتم تقديم المكترين عقب جلسة فتح الأظرفة المنعقدة بتاريخ 29 دجنبر 2017.

وحرصا من السلطة الإقليمية على نجاح عملية تنقيل المرفق في ظروف عادية، من موقعه الحالي إلى الجديد، وافتتاحه بشكل رسمي، يوم الأحد 7 يناير 2018، حيث كانت قد اتخذت جميع التدابير والإجراءات من خلال عدة اجتماعات تنسيقية تم عقدها مع مصالح الجماعة الحضرية، إلى جانب المهنيين والحرفيين المعنيين بالمرفق، وكذا السلطة المحلية والأجهزة الأمنية، وذلك لأجل الوقوف على ما يتطلبه الأمر من ترتيبات وإجراءات، انسجاما مع رؤية عمالة إقليم خريبكة الرامية إلى تحقيق الإستراتيجية التنموية المجالية المضمنة لبرنامج التأهيل الحضري والبيئي للمدينة”.