محطة24 – متابعة

الحرب الباردة بين كل من الوزير عبد القادر اعمارة وكاتبة الدولة شرفات أفيلال حول صلاحيات تعيين بعض المدراء المركزيين، قد خلقت أجواء من “البلوكاج” داخل دواليب الوزارة.

وحسب يومية “المساء” في عددها الصادرة اليوم الإثنين ,أن كاتبة الدولة أضحت بدون تمثيليات جهوية بعد حرمانها من صلاحية تعيين المدراء العاميين لثلاث وكالات للأحواض المائية ومدير مركزي، ويتعلق الأمر بمدير وكالة حوض أم الربيع بني ملال ووكالة الحوض المائي بوجدة، والوكالة الحديثة بواد نون كلميم، إضافة إلى المدير المركزي للشؤون العقارية والمنازعات.