محطة24

سيشهد آخر يوم في يناير الجاري ليلة تحبس الأنفاس، حيث سيكون العالم على موعد مع ثلاث ظواهر كونية، هي القمر العملاق والقمر الأزرق والكسوف الكلي للقمر.

حيث ستتميز ليلة 31 يناير 2018، بظاهرة نادرة، وهي أول كسوف كلي للقمر الأزرق منذ 150 عاما. ووصفت ناسا الظاهرة بـ”القمر الأزرق الدموي العظيم”.

وبحسب ناسا، فإن ظاهرة الأقمار الزرقاء تحدث كل عامين ونصف العام في المتوسط، ولكن آخر كسوف كلي للقمر الأزرق حدث في أواخر عام 1866.

هذا، وشهدت ليلة رأس السنة ظهور القمر العملاق، الذي أطلقت عليه ناسا اسم “القمر الذئب”، وذلك بعدما ظهر بشكل واضح، على اعتبار أنه يبلغ أقرب نقطة له من الأرض.