محطة24 – متابعة

أكد سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، أن حكومته ملتزمة بمعالجة جميع الملفات المطروحة عليها بما في ذلك الملفات الاجتماعية، مبينا أن هذه الحكومة ستستمر في نفس الأوراش التي بدأتها الحكومة السابقة بقيادة الأستاذ عبد الإله بنكيران من دعم للطبقة الهشة والمتوسطة.

 

وأضاف العثماني، خلال الجلسة الافتتاحية العامة للمؤتمر الوطني السادس لشبيبة العدالة والتنمية، المنعقدة بمركب مولاي عبد الله بالرباط، مساء السبت بالرباط، أن الحكومة أخذت بجدية ملف جرادة وتنغير.

 

وأردف أنه سيقوم بزيارة للجهة الشرقية بعد أسبوع، مشيرا إلى أن هذه الزيارة ليست نتيجة للاحتجاجات، بل هي مبرمجة مسبقا لمعرفة الإشكالات على الأرض والاستماع للمواطنين.

 

وبخصوص الحوار الاجتماعي، شدد رئيس الحكومة، على أن الحكومة أخذت بجدية الحوار الاجتماعي، وستعلن عن إجراءات فعلية في القريب.