محطة24 – سليم السالمي

استقبل السيدالحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، يوم الخميس08 فبراير 2018 بمقرالمجلس، السيد Gonzalo FUENZALIDA رئيس مجموعــة الصداقة البرلمانيـة المغرب- الشيلي، والذي يقوم بزيارة عمل لبلادنا رفقة النائب بمجلس النواب الشيلي السيد GUTIERREZ ROMILIO.

خلال هذا اللقاء، الذي حضره رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية الشيلية بمجلس النواب المغربي السيد الشرقاوي الزنايدي، وسفير جمهورية الشيلي بالرباط، أعرب السيد رئيس مجلس النواب عن الشكر والتقدير للموقف القوي الذي أعلنه البرلمان الشيلي بمجلسيه،والمتمثل في دعم مقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب كحل واقعي للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية يحترم الشرعية الدولية، مشيرا إلى أن هذه المبادرة التاريخية تعزز روابط التقارب بين الشعبين والبلدين.

وبالمناسبة، دعا  المالكي إلى إحداث منتدى برلماني مغربي-شيلي يجمع برلمانيين من البلدين، ويكون بمثابة فضاء للحوار وبحث القضايا والمواضيع ذات الاهتمام المشترك، كما ذكر بتوقيع اتفاقية للتعاون الثنائي بين مجلس النواب المغربي ومجلس النواب الشيلي تهدف لتعزيز التعاون بين المؤسستين التشريعيتين. وفي ذات السياق، كشفالسيد المالكي أن البرلمان المغربي بتنسيق بين مجلسيه بصدد التحضير لمنتدى برلماني لإفريقيا وأمريكا اللاتينية والكاريبي يشكل إطارا ومجالا لتقوية العلاقات البرلمانية بين هذه البلدان ولمعرفة واقعية للتحديات والانتظارات بإفريقيا وبأمريكا اللاتينية والكاريبي.

من جهته، أكد السيد رئيس مجموعــة الصداقة البرلمانيـة المغرب- الشيلي بالبرلمان الشيلي على متانة العلاقات التي تجمع البلدين، مشيرا إلى أنها علاقات تطبعها الاستمرارية وتمضي في الاتجاه الصحيح.  وأبرز السيد “فوينساليدا” أهمية تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية والثقافية بين البلدين، ولفت إلى تطلع مستثمرين شيليين للاستثمار في القطاع الفلاحي بالمملكة المغربية على الخصوص، مشيرا إلى أن العلاقات التجارية بين البلدين سوف تزداد قوة مع عقد اتفاقية للتبادل الحر بينهما.

وعلى صعيد آخر، قدم السيد “فوينساليدا” لمحة حول تركيبة واختصاصات البرلمان الشيلي، كما قدم دعوة للسيد رئيس مجلس النواب من أجل القيام بزيارة عمل للشيلي تكون مناسبة لبحث سبل الارتقاء بالعلاقات بين البلدين في كافة المجالات لما فيه مصلحتهما المشتركة.