محطة24 – مراكش – حاتم البيضاوي

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس وبمبادرة من المركز المغربي للدراسات الإستراتيجية بشراكة مع الفيدرالية الإفريقية للدراسات الإستراتيجية، انطلقت يوم الجمعة 09 فبراير الجاري بمدينة مراكش الدورة التاسعة ل”منتدى الأمن بمراكش” (إفريقيا سيك 2018) حول موضوع “التهديدات الصاعدة والمخاطر الجديدة للنزاعات بإفريقيا”.

وتهدف هذه التظاهرة التي تمتد على مدى يومين، لتسليط الضوء على الحالة الراهنة للأمن بالقارة الإفريقية وكذا على التحديات الكبرى التي يجب على القارة مواجهتها، وذلك انطلاقا من مناقشة محاور عدة ترتبط ب”إفريقيا في مواجهة التحديات الغير متماثلة وأعداء الحقبة الرقمية” و”الإتحاد الإفريقي في مواجهة تحديات السلم والأمن بالقارة الإفريقية “التهديدات الصاعدة والمخاطر الجديدة للنزاعات”.

وسيتدارس المنتدى أيضا، الى محاور اخرى تتعلق ب“مكانة الإستخبارات في الهندسة الأمنية لمحاربة الإرهاب” و”الإستراتيجية المغربية لمحاربة التطرف العنيف”، و”منطقة الساحل والصحراء، عودة التهديد بين الإرهاب المنظم العابر للحدود والمليشيات المسلحة”، و”مقاربة النوع في محاربة التطرف والإرهاب”.

يذكر ان هذه التظاهرة، تعرف مشاركة حوالي 300 مشارك رفيع المستوى من بينهم مسؤولين مدنيين وعسكريين ومسؤولين عن منظمات دولية وأمنيين وخبراء من إفريقيا وأمريكا وأوروبا وآسيا، بغرض التحليل والمناقشة وتبادل التجارب.