محطة24 – عبدو الايوبي 

اختتمت مساء يوم الأحد 18 فبراير 2018 فعاليات الدورة الرابعة والعشرين  للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء، الذي نظمته وزارة الثقافة والاتصال بتعاون مع الوكالة المغربية لدعم الاستثمارات والصادرات ــ مكتب المعارض.

وذكر بلاغ لوزارة الثقافة توصلت محطة24 بنسخة منه، أن هذه الدورة سجلت  رقما هاما على مستوى الزوار وصل إلى 520 ألف زائر من مختلف الأعمار ، محققة بذلك زيادة بنسبة تصل إلى 50،72 في المائة مقارنة مع السنة السابقة، بشكل يعكس جاذبية المعرض.

وتميزت الدورة الرابعة و العشرون  باستضافة جمهورية مصر العربية الشقيقة كضيف شرف، ممثلة بوفد رسمي وثقافي وفني رأسته وزير الثقافة المصرية، إلى جانب عدد هام من الكتاب والمبدعين ومندوبي المؤسسات البحثية والأكاديمية.

وقد شارك في المعرض أكثر من 700 عارض مباشر وغير مباشر، يمثلون 45 بلدا، قدموا رصيدا وثائقيا جاوز 125.000 عنوان، تمثل نسبة الصادر منها خلال السنوات الثلاث الأخيرة 52%  .

وقد غطت العناوين المعروضة مختلف  الحقول المعرفية، حيث مثل منها حقل الأدب نسبة   21 في المائة، يليه كتاب الطفل بنسبة 16 في المائة، والعلوم الاجتماعية بنسبة 15 في المائة، والديانات بنسبة 9 في المائة،  والعلوم الحقة والتطبيقية بنسبة 8 في المائة، والتاريخ والجغرافيا بنسبة 7 في المائة، والفلسفة بنسبة 6 في المائة، والاقتصاد والقانون بنسبة 6 في المائة، واللغات بنسبة 6 في المائة،  والفنون بنسبة 2 في المائة، بالإضافة إلى العموميات بنسبة 4 في المائة.

وأوضح نفس البلاغ، أن   وزارة الثقافة والاتصال، مع شركائها، حرصت على أن يعكس الرصيد الوثائقي المعروض قيم التعايش التي تطبع المغرب، مستبعدة كل إصدار  يمس بثوابت المملكة أو يزدري الأديان أو يحرض على الكراهية والعنف أو العنصرية. 

وفيما بخص البرنامج الثقافي العام، الذي شكل فضاء للنقاش الحر وللجدل ولتداول الأفكار، فقد عرف إسهام وزارة الثقافة والاتصال وعدد هام من المؤسسات الوطنية ودور النشر والجمعيات والمراكز الثقافية. وقد بلغ عدد فقراته  791 نشاطا، توزع على الندوات واللقاءات والتوقيعات، بالإضافة إلى البرنامج الخاص بالأطفال. بينما وصل عدد المشاركين في البرنامج إلى 1566 متدخلا، من المغرب ومن العالم العربي ومن الخارج.