محطة24 – متابعة

قال محمد بوسعيد وزير  الاقتصاد والمالية، صباح اليوم الاثنين 4 مارس الجاري في حفل توقيع الاتفاقيات الخاصة بالمخططات التنموية لغرف التجارة والصناعة والخدمات المغربية إن الحرب القائمة اليوم من طرف رؤساء الغرف لا يجب أن تكون ضد وزارة الصناعة والاقتصاد وإنما يجب أن تكون ضد البطالة.

وجاء كلام بوسعيد ردا على وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الرقمي مولاي حفيظ العلمي الذي قال في كلمته له إن رؤساء الغرف يحاربونه.

وقال وزرير الاقتصاد والمالية، إن التوقيع على الاتفاقيات اليوم، المتعلقة بالمخططات التنموية، تأتي في إطار إعادة هيكلة المؤسسات وإعادة التموقع داخل الجهة، ولمواكبة الاستثمارات الجهوية والتوجهات الكبرى للبلاد.

وشدد الوزير، إنه يجب إعادة النظر في مشكلة البطالة  والتعاون من أجل حلها وتوفير مناصب الشغل  كما أضاف أن ضخ هذه المبالغ المالية في ميزانية وحسابات الغرف المهنية  والتي تبلغ قيمتها 452 مليون درهم سيسهل مأمورية الحكومة، لأن هذه الغرف ستكون صلة وصل بين النسيج الاقتصادي الترابي والحكومة.