محطة24 – وكالات

تواصل الشائعات مطاردة النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، الذي تشير التقارير منذ بداية الموسم، إلى أنه غير سعيد في باريس سان جرمان، ويريد العودة إلى الدوري الإسباني، لكن هذه المرة من بوابة ريال مدريد.
وأكدت جريدة ‘The Times’ البريطانية، أن نيمار اشترط على باريس سان جرمان، زيادة راتبه لكي يواصل اللعب في صفوف النادي الباريسي، وقد حدد مبلغا “خياليا” للبقاء.
وأضاف ذات المصدر، أن نيمار في مفاوضات مع سان جرمان، للبقاء في النادي الموسم القادم، لكن لديه شرط للبقاء، وهو رفع راتبه الأسبوعي، إلى 1 مليون جنيه إسترليني، ليتقاضى 48 مليون جنيه إسترليني سنويا، أي ما يعادل 54 مليون أورو.
من جانب آخر، فإن محيط نيمار، استغل الزيارة التي قام بها ناصر الخليفي الأسبوع الماضي، للاطمئنان على الحالة الصحية لنجمه، حينها تم التفاوض معه، من أجل مراجعة العقد الذي يربط الطرفين، ورفع راتب اللاعب، إن أراد الفريق الإبقاء على نجمه لموسم آخر.
ويبدو أن نيمار، يستغل الشائعات التي تتحدث عن استعداد ريال مدريد، لدفع 400 مليون أورو بغية ضمه، للرفع من أسهمه، ودفع باريس سان جرمان لرفع راتبه، علما أنه يتقاضى حاليا، أكثر من 30 مليون أورو سنويا، ويربطه عقد يمتد إلى غاية 2022.