محطة24

 

نشرت الرئاسة السورية، اليوم السبت، مقطع فيديو للرئيس بشار الأسد وهو متوجها للقيام بمهام عمله بشكل طبيعي، عقب ساعات من الضربات الجوية التي شنتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، فجرا، على دمشق وحمص.

 

وحمل التسجيل المصور، الذي لا تتجاوز مدته تسع ثوان، عنوان “صباح الصمود”، ونشر على شبكتي التواصل الاجتماعي “تويتر” و”فيسبوك” ، ويظهر خلاله الأسد وهو مرتديا حلة، وحاملا حقيبة، أثناء دخوله مبنى يبدو أنه القصر الرئاسي .

 

وتقول الولايات المتحدة الأمريكية، وحليفتاها الأوروبيتان فرنسا وبريطانيا، إن غارات اليوم السبت تأتي ردا على هجوم كيماوي مزعوم استهدف مدينة دوما بالغوطة الشرقية، قبل أسبوع، وتحمل واشنطن مسؤوليته لنظام دمشق.