محطة24

بدأت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، الاثنين 16 أبريل، اجتماعا طارئا حول الهجوم المفترض بالأسلحة الكيميائية على مدينة دوما السورية، حسب مصادر دبلوماسية.
وقال مصدر دبلوماسي لـ”فرانس برس”، إن الاجتماع “بدأ للتو” في مقر المنظمة في لاهاي بعد وصول المشاركين وبينهم سفيرا روسيا وفرنسا لبحث الهجوم الكيميائي المفترض الذي وقع في 7 أبريل وحمل الغرب دمشق مسؤوليته.