محطة24 – حاتم البيضاوي

 

قال مصطفى بايتاس عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، أنه لا يمكن الحديث عن عدالة إجتماعية دون إثارة الإكراهات والصعوبات التي تواجه منظومتنا الوطنية، وشدد المدير المقر المركزي لحزب التجمع الوطني للأحرار خلال تأطيره لندوة تحت عنوان “النموذج التنموي الجديد اكراهات الواقع ورهانات مسار الثقة” والتي نظمتها الشبيبة التجمعية بمدينة خريبكة يوم امس الاحد، على ان عدداً من المشاكل التي يعاني منها المغاربة وعلى رأسها البطالة والتكوين غير الملائم لقطاع الشغل، باتت تستوجب حلول عميقة، مشيرا في ذات السياق الى ان “مسار الثقة” سيكون إجابة على تساؤلات وتطلعات المغاربة في عدة مجالات أبرزها الصحة والتعليم.

واضاف بايتاس، ان مفاهيم التخليق والحكامة والمحاسبة حاضرة بقوة في “مسار الثقة” بالإضافة الى جملة من الإجراءات الملموسة، انطلاقا من القيم التي يتبناها التجمع الوطني للأحرار، من اجل إعادة الحياة للقيم السياسية في أنبل أشكالها وذلك في أفق تعميق ثقة المغاربة بمستقبلهم.