محطة24

أطلقت وزارة الصحة تجربة فريدة من نوعها هي الأولى في المغرب بعد توظيفها لـ11 مضيفة بالمستشفى الإقليمي الحسن الأول بتيزنيت، مهمتهن استقبال المرضى وذويهم. وتهدف الخدمة التي أطلقتها الوزارة الوصية بالأساس إلى تحسين الخدمات الطبية داخل المستشفى، وتوفير الراحة والسكينة للمرتفقين بمن فيهم المرضى وأسرهم مثلما هو معمول به في الدول الغربية، باعتبار العامل النفسي يلعب دورا جد هام في شفاء المرضى، ويعتبر كذلك هدوء المكان وجودة خدماته أساسيان في العملية الاستشفائية.

 

سابقة في مستشفيات سوس ماسة: مضيفات بمستشفى تيزنيت لاستقبال المرضى وتوجيه عائلاتهم

هذا، وجاء اختيار مستشفى تيزنيت لاحتضان هذه التجربة بعدما تبين للوزارة أن هذا المرفق الصحي يتوفر على تجهيزات طبية في المستوى المطلوب، ومقومات ستجعل من هذه الخطوة ناجحة في انتظار تعميمها على باقي مستشفيات المغرب.