محطة 24 – خنيفرة 

 

تحت شعار: “أوساط طبيعية محمية ونظيفة حق وواجب”، وبمناسبة “اليوم العالمي للأرض”، وفي إطار “تنفيذ برنامج العمل المحلي لمشروع الإنتاج المشترك للنظافة”، نظم فرع خنيفرة ل “جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض بالمغرب”، يوم السبت 29 أبريل 2018، خرجة بيئية تحسيسية إلى الموقع الطبيعي أكلمام أزكزا، بمشاركة فعاليات من المجتمع المدني، وعدد من التلاميذ والطلبة، وممثل عن المديرية الإقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر.

وتضمن برنامج هذه الخرجة مجموعة من الأنشطة البيئية التحسيسية حول أهمية وتنوع الأوساط الطبيعية بإقليم خنيفرة، وقد تخللتها حملة تنظيف للموقع الغابوي السياحي، ولجنبات بحيرة اكلمام ا زكزا، تلتها حملة تحسيسية حول فرز وتثمين النفايات، تم خلالها تقديم “معرض تدبير النفايات” لفائدة المشاركات والمشاركين وبعض زوار الموقع، بينما تم تحسيس مرتادي غابة وبحيرة اكلمام ازكزا بأهمية المحافظة على نظافة الموقع.

وتعتبر هذه الخرجة انطلاقة للحملة الوطنية الرابعة للتحسيس، وحماية الأوساط الطبيعية، التي تنظمها “جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض بالمغرب” و”مؤسسة دروسوس” و”كتابة الدولة المكلفة بالبيئة والتنمية المستدامة”، بشراكة مع مختلف الفاعلين على المستويين الوطني والمحلي، من 22 أبريل إلى غاية 29 أبريل 2018، والتي تهدف إلى التحسيس بأهمية هذه الأوساط الطبيعية وتنظيفها و نشر قيم التنمية المستدامة.

كما أن العملية المبرمجة تندرج في إطار مشروع “الإنتاج المشترك للنظافة” الذي يرمي إلى الارتقاء بجمالية ونظافة فضاءات العيش، وتنمية قيم التضامن والعيش المشترك، وتعزيز قيم التضامن وحسن الجيرة والمواطنة البيئية، بغية ترسيخ الوعي البيئي على المستوى الفردي والجماعي لدى تلميذات وتلاميذ المؤسسات التعليمية، وساكنة الأحياء المشاركة في هذا المشروع، ولدى مرتادي الأوساط الطبيعية المعنية، وكذلك تنسيق تدخلات مختلف الفاعلين والشركاء المحليين، ومواكبة إحداث منظومات الفرز من المنبع والجمع والتثمين المستدام للنفايات المنزلية.

وفي هذا الصدد، لم يفت فرع خنيفرة ل “جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض بالمغرب” التقدم بالشكر الجزيل للمشاركات والمشاركين في هذه الحملة البيئية التحسيسية لحماية وتنظيف الأوساط الطبيعية.