محطة24

 

المملكة لن تجبر أي إتحاد كروي حتى ولو كان إفريقيا على التصويت للملف المونديالي”، هكذا رد هشام العمراني، المكلف بالتنسيق بين لجنة ترشح المغرب لتنظيم نهائيات كأس العالم 2026 و”الفيفا”، على الاتهامات التي طالت المغرب.

 

وأضاف العمراني في حوار مطول مع موقع “البي بي سي”، مساء أمس الجمعة: ” الوحدة الإفريقية لا تعني بأن الجميع سيكون في صف المغرب، فمن رأى أن دعم الملف المونديالي لن يخدم مصالح حكومة بلده أو كرة القدم، فله كامل الحق في الاختيار”.

 

واعتبر المتحدث ذاته أن الأمر لا يعني أن المغرب ليس لديه غالبية الأصوات من القارة السمراء، وأيضا من أوروبا واسيا، لكن هنالك دول لن تدعم ترشح المغرب وهذا أمر طبيعي.

 

وبخصوص موقف جنوب إفريقيا، الذي قررت حكومة بلده سحب دعمها لـ”موروكو2026″، أضاف: ” الأمر لن يقلقنا، لأن الخطوة التي أقدموا عليها تعبر عن موقف سياسي”.

 

ونفى المدير التنفيذي لملف المغرب المونديالي، جميع الأخبار التي تحدثت عن زيارة ثانية لأعضاء لجنة “تاسك فورس” إلى المغرب بعد شهر أبريل الماضي، مشيرا بأن الأمر يتعلق ببعض المسؤولين من “الفيفا”، الذين كانوا بحاجة إلى توضيحات فيما يتعلق بالملاعب الكروية، والوحدات الفندقية، والمرافق المخصصة للاستراحة.