محطة24 – هبة الإدريسي

فقد الإعلام المغربي ماريا لطيفي أحد وجوهه النسائية، مساء الثلاثاء بعد صراع طويل مع المرض.

وقد شغلت الراحلة منصب مديرة القناة الرابعة التعليمية التابعة للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، وغادرته في نونبر2017. عرفها الجمهور المغربي من خلال برنامجها الثقافي نماذج، الذي كانت تعده وتقدمه لسنوات طويلة على القناة الثانية.

 

كانت ماريا لطيفي عاشقة للأدب والسينما ولها مسار أكاديمي متميز قادها إلى الحصول على دكتوراه في الاتصال من جامعة السوربون بباريس، وقد كانت الأولى على دفعتها.

 

واعتبر المختصون في الإعلام والتوزاصل، أن فقدان الإعلامية ماريا لطيفي خسارة كبرى للمشهد السمعي البصري للمغرب، ورزح فادح لعائلتها الكبيرة والصغيرة.

وسيوارى جثمان الفقيدة الثرى بعد صلاة عصر اليوم بمقبرة الشهداء بالرباط .