محطة24

 

قال الأزهر الشريف، إن الصلاة ركن من أركان الإسلام، لا يجوز لمسلم تركها أو التكاسل في أدائها لأي سبب كان، مستدلا بقول الله تعالى “إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا”.

وأضاف الأزهر أن كل عبادة مفروضة لها أركان وشروط عند تحققها تكون صحيحة، لذا فمن صام ولا يصلي فصومه صحيح، لأنه لا يشترط لصحة الصوم إقامة الصلاة، إلا أنه آثم شرعا لتركه الصلاة ومرتكب لكبيرة من الكبائر، وعليه أن يبادر بالتوبة.

وخلص الأزهر الشريف في فيديو نشره على حسابه بموقع “تويتر”، الخميس فاتح رمضان 1439 الموافق لـ17 ماي الجاري، أن “الصائم المصلي أرجى ثوابا وقبولا ممن لا يصلي”.