محطة24  – عبدو الايوبي

 

بعد المسيرة  الباهثة التي قادها حزب العدالة والتنمية تضامنا مع القضية الفلسطينية بالرباط والتي عرفت مشاركة محتشمة ولا تصل لمستوى الدعم الشعبي المعهود للقضية الفلسطينية، دعا حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية كل مناضلاته ومناضليه في جميع الواجهات السياسية والحقوقية والجمعوية والشبابية والنسائية للمشاركة المكثفة في مسيرة البيضاء  التي دعا لها  الائتلاف المغربي للتضامن يوم غد الأحد على الساعة 11 صباحا.

 

وجاء في بلاغ توصلت محطة24 بنسخة منه، ان المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وهو يتتبع بكثير من الانشغال التطورات الأخيرة والخطيرة بالأراضي الفلسطينية، التي تزيد من توسيع رقعة الغضب والسخط، بعد قرار الولايات المتحدة الأمريكية نقل سفارتها الى القدس، وما تلاها من تقتيل أبناء الشعب الفلسطيني، فإنه وانطلاقا من مبادئه الثابتة في التعاطي مع القضية الفلسطينية باعتبارها قضية مركزية، يدعو المغاربة عامة و البيضاويين خاصة، وكل الاتحاديات والاتحاديين، الى المشاركة المكثفة في المسيرة التضامنية مع الشعب الفلسطيني التي دعا لها الائتلاف المغربي للتضامن، والتي ستنطلق في الساعة 11 صباحا من ساحة النصر بدرب عمر.

واشاد   المكتب السياسي للحزب  بهذه المناسبة بالدور الذي يقوم به الاتحاديون داخل هذا التنظيم المدني الذي تأسس سنة 2015،  والذي جعل من التضامن مع القضايا العادلة للشعوب، وعلى رأسها القضية الفلسطينية، أولوية تتوحد بشأنها المواقف وتلغي أي اختلافات، وهو يثمن المجهودات التي بذلت الأشواط  التي قطعها الاتحاديون إلى جانب ممثلي باقي التنظيمات المكونة للائتلاف في الدعوة والتحضير لمسيرة الأحد بالدار البيضاء، ويؤكد على أن الدينامية التي خلقها الائتلاف المغربي للتضامن بمختلف مكوناته تستحق كل التقدير.

واعتبر الاتحاد الاشتراكي أن  المشاركة الجماعية في هذه المسيرة تأكيد لدعم الشعب المغربي   للشعب الفلسطيني و رفض للقرار اللاشرعي للإدارة الأمريكية.