محطة24

انتخب محمد جمال الدين صباني كاتبا عاما بالإجماع الأحد بالرباط . وبانتخاب المكتب الوطني الذي ضم 19 عضوا، تكون النقابة الوطنية للتعليم العالي قد استكملت هياكلها في مؤتمرها الوطني الحادي عشر الذي انعقد أيام 27 – 28 – 29 – أبريل المنصرم تحت شعار: «التعليم استثمار استراتيجي من أجل بناء مجتمع المعرفة» .


ويراهن المكتب الوطني الجديد على تشكيل جبهة وطنية ديمقراطية دفاعا عن الجامعة المغربية وعن الأستاذ الجامعي ، وإعادة الاعتبار للأدوار الكبرى التي كانت الجامعة المغربية تلعبها .


وعرفت اللجنة الإدارية للنقابة الوطنية للتعليم العالي تمثيل جميع الحساسيات والمكونات.


وكان المؤتمر الوطني الحادي عشر للنقابة الوطنية للتعليم العالي، أكد على الإجماع الوطني حول قضية وحدتنا الترابية، منددا بما يحاك ضدها، ودعم مكتسباتنا الشرعية في أقاليمنا الصحراوية.


ودعا المؤتمر إلى تكوين جبهة موحدة مفكرة وموجهة قادرة على مواجهة جميع التحديات، وتحقيق التنمية الإيجابية والمستدامة، وعلى ضمان وحدة واستقلالية النقابة الوطنية للتعليم العالي في إطار التعدد والاختلاف والتدبير التشاركي.
وجاءت تشكيلة المكتب الوطني على الشكل التالي:


الكاتب العام: محمد جمال الدين صباني / النواب: يوسف الكواري – محمد أبو النصر – محمد أرحو – عبد لله لشــرع.
أمين المـــال:خالد المهدي- نائبه: محمد شباضة/ المستشارون :فيصل المريني- محمد ختوف – عبد العزيز صاحب الدين – عبد الكريم قندروش – زكرياء بودحيم – أحمد بالحاج –عبد الخالق فوزي – مصطفى الريق – الهبري الهبري – محمد البوزياني – أحمد بالحوس -رشيد السموني.