محطة24 – عبداللطيف الكامل

لقي طفل يبلغ من العمر تسع سنوات،مساء يوم السبت 2 يونيو 2018 ،مصرعه غرقا بدوار تاملالت بجماعة تقي،بعمالة أكادير إداوتنان،بعد أن سقط في بئر مكشوفة في ظروف غامضة.

وفور إشعارها بالحادث انتقلت السلطة المحلیة بمعیة عناصر الدرک الملکی إلی دوار تاملالت من أجل انتشال جثة الطفل الذي يدعى قيد حياته مصطفی اموسی .

وبأمر من النيابة العامة لدى محكمة الإستئناف بأكَادير،فتح مركز الدرك الملكي بأمسكرود تحقيقا لمعرفة ظروف وملابسات الحادث من خلال الإستماع إلى عائلته وأقرانه ممن كانوا متواجدين بعين المكان في ذلك اليوم.