محطة24 

 

نبه عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري، من أن تساهم حملة المقاطعة الحاصلة والتي تشمل بعض منتوجات مادة الحليب، في المس بتوازن القطاع إذا ما استمرت بهذه الوثيرة.

وفي معرض رده على  مداخلات ممثلي الفرق البرلمانية خلال اجتماع لجنة القطاعات الإنتاجية، قال عزيز أخنوش  “عندي خوف واحد وإشكالية وحدة، كنقول حذاري من المس بالتوازنات إلى مشاو حتى كملوا فهادشي شحال من مستثمرين يمشيو وفلاحة مربيين المواشي يوقفوا وثمن الأبقار يطلع”.

وفي السياق ذاته أضاف  أخنوش “كنفكر في الحالة النفسية ديال الفلاحة الصغار غادي يفيقوا في صباح مايعرفوا مايديرو بالأبقار ديالهم والمنتوجات ديالهم الفلاح الصغير ماخصوش يتعاقب وعندو لكريدي، هذه صرخة.. هادشي خطير.. هذه مسألة اقتصادية واجتماعية”.

وتوجه المسؤول الحكومي للأحزاب السياسية،  “على الأحزاب السياسية أن تأخد العبرة من ما يقع…”،  محذرا “راه غادي نوصلو لساعة الحقيقة، أنا مانكذبش عليكم بخصوص الفلاحة الصغار أنا مضمر، واش بعد سنين من العمل نكبوا لحليب في القادوس أنا جيت ندق ناقوص الخطر وكنقولكم حذاري  حذاري من أي مس بالتوازن في هذا القطاع.”