محطة24

 

حدرت  تدوينة للقيادي بحزب الأصالة والمعاصرة، خالد أشيبان، عضو المجلس الوطني للحزب، عبر حسابه الخاص على الفيسبوك مما اقدم عليه لحسن الداودي يوم امس الثلاثاء امام البرلمان.

 

حيث أكد ان  ما قام به وزير الحكامة، لحسن الداودي ليلة أمس بانضمامه إلى صفوف المحتجين من عمال سنطرال أمام البرلمان، كان مدروسا و مخطط له من قبل، حيث قال : ” كاين واحد التكتيك معروف، يلجأ إليه أي شخص/تنظيم، اكتشف بأن خصمه قد كشفه، يُسمّى تكتيك “خلط الأوراق” .. وما يفعله الوزير الداودي يدخل في هذا الباب”.

وتابع أشيبان تدوينته بالتأكيد على أنه : ” من يظن أن الداودي يتحرك لفائدة الدولة ومصلحة اقتصادها فهو واهم جدا … لقد قلتها سابقا في أحد المقالات، اللعب كبييير وهدفهم الرئيسي اليوم هو “المزيد من خلق الأزمة وتكريسها لإفشال الدولة وإسقاطها” …والسبب بحسب ذات المتحدث أن البيجيديون : ”  راجعوا كل قراراتهم منذ وصولهم إلى الحكم، لن تستوعبوها بالمنطق .. لأنها إما نتيجة لغباء غير عادي، أو تمهيد لمخطط جهنمي .. وبما أننا متأكدون بأنهم ليسوا أغبياء، يبقى أمامنا طرح واحد لا غير … إنها حرب استنزاف، ولن تتوقف عند هذا الحد !”.

 

مجموع المشاهدات: 18179 |  مشاركة في: