محطة24
توجهت عناصر المنتخب الوطني المغربي، مساء يوم الجمعة،  إلى مدينة سانت بطرسبورغ، ثاني أكبر مدينة في روسيا، وذلك مباشرة بعد المباراة الودية التي جمعت أسود الأطلس بإستونيا بملعب أرينا بمدينة تالين.

وكان المنتخب المغربي قد حقق فوزا مهما مساء اليوم الجمعة على نظيره الإستوني بواقع ثلاثة أهداف لهدف واحد، وذلك في آخر مباراة إعدادية لعناصر هيرفي رونار، قبل مباراة يوم 15 يونيو الجاري، والتي ستجمع المغرب بنظيره الإيراني، في أول لقاء رسمي لأسود الأطلس في نهائيات مونديال روسيا 2018.