محطة24

 

كشف المركز السينمائي المغربي، في بلاغ توصلت «محطة24» بنسخة منه، أن لجنة دعم تنظيم المهرجانات السينمائية وافقت على دعم 21 مهرجانا و تظاهرة سينمائية وطنية بمبلغ إجمالي يقدر بحوالي 5 ملايين و 860 ألف درهم، وذلك بعد دراسة ومناقشة.. 21 ملف طلب مرشح للدعم، وأيضا استقبال منظمي المهرجانات والتظاهرات السينمائية أمامهم لعرض مضامين و أهداف مشاريع مهرجاناتهم وملتقياتهم…


و أبرز بلاغ المركز، في ذات البلاغ، أن لجنة الدعم، قد عقدت دورتها الأولى بمقر المركز السينمائي بالرباط يومي 7 و8 يونيو الجاري، وقررت، في هذا السياق دعم الدورة الرابعة و العشرين لمهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط، الذي تنظمه مؤسسة مهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط بالمدينة بمبلغ مليون و700 ألف درهم، وأيضا دعم الدورة السابعة للمهرجان المغاربي للفيلم بوجدة الذي تنظمه جمعية سيني مغرب بـ 800 ألف درهم، وكذا الدورة العاشرة للمهرجان الدولي للشريط الوثائقي بأكادير الذي تنظمه جمعية الثقافة و التربية بواسطة السمعي البصري بـ 700 ألف درهم، وكذلك الدورة 17 للمهرجان الدولي لسينما التحريك بمكناس، الذي تنظمه جمعية عائشة بـ 600 ألف درهم، والمهرجان الدولي السابع للسينما بالداخلة الذي تنظمه جمعية التنشيط الثقافي والفني بالأقاليم الجنوبية بمبلغ 600 ألف درهم، والدورة التاسعة للمهرجان الدولي لأفلام البيئة بشفشاون الذي تنظمه جمعية تلاسمطان للبيئة والتنمية بمبلغ 150 ألف درهم، والدورة 11 للمهرجان الدولي آسني.ن ورغ للفيلم الأمازيغي، الذي تنظمه جمعية آسني.ن ورغ بأكادير بـ 150 ألف درهم.


وفي الإطار ذاته قررت لجنة الدعم، المكونة من صبح لله الغازي رئيسا، ومن لطيفة مفتقر، السعدية العطاوي، ناديا النيازي و زينب السمار، والجيلالي فرحاتي، مولاي رشيد فكاك، محمد اشويكة و حسن المتقي أعضاء، دعم مهرجان سيدي قاسم 19 للفيلم المغربي القصير، الذي تنظمه جمعية النادي السينمائي لسيدي قاسم، بـحوالي 120 ألف درهم، وبالقدر المالي نفسه لمهرجان واد نون السينمائي السابع بكلميم الذي تنظمه جمعية الشباب المبدع، وأيضا، الملتقى الوطني السادس لسينما الهامش الذي تنظمه جمعية الشاشة الفضية، ومهرجان سوس الدولي 11 للفيلم القصير بآيت ملول الذي تنظمه جمعية محترف كوميديا للإبداع السيتمائي، و المهرجان الدولي الوثائقي السابع لحقوق الإنسان بكلميم الذي ينظمه مركز الجنوب للفن السابع.


أما مهرجان «أندي فيلم» الثاني عشر، الذي تنظمه بالرباط جمعية أندي فيلم، فقد حصل على 80 ألف درهم فقط كدعم، والمهرجان الدولي 17 للسينما والتربية بفاس، الذي تنظمه جمعية فضاء الإبداع للسينما والمسرح على 70 ألف درهم، ومهرجان بن جرير الخامس للسينما الذي، تنظمه جمعية بانوراما للثقافة والتنمية على 70 ألف درهم أيضا، و مهرجان «كاب اسبارطيل» السينمائي الخامس بطنجة، الذي ينظمه المرصد المغربي للصورة والوسائط على 60 ألف درهم، ومثلها لملتقى حد كورت الحادي عشر للسينما والشباب، الذي تنظمه مؤسسة حد كورت للثقافة والتنمية، وكذلك لمهرجان تاغسوت الثاني للسينما الأمازيغية المغاربية بتفراوت الذي تنظمه جمعية أناروز للتنمية والتواصل، ولمهرجان الريف الثاني للفيلم الأمازيغي بتطوان الذي تنظمه جمعية الورشة السينمائية، وللملتقى الثاني لسينما المجتمع ببئر مزوي، الذي تنظمه جمعية الشروق للثقافة والتنمية، في حين حصل مهرجان تطاوين الدولي السادس الذي تنظمه جمعية مؤسسة مهرجان تطاوين الدولي لسينما الحب والسلام على 40 ألف درهم كدعم .