محطة24

في خطوة استفزازية على بعد ساعات من الحسم، في ملف مونديال 2026، الذي يسعى المغرب للفوز بشرف تنظيمه، قامت العربية السعودية بتنظيم افطار مساء اليوم الثلاثاء بفندق الميتروبول بموسكو للضغط على مجموعة من الدول لاستمالة اصواتهم لفائدة الملف الثلاثي المشترك.

وذكرت مصادر مطلعة، فإن هذا يعد هو الافطار الثاني من نوعه، حيث سبق وان نظمت السعودية افطارا مماثلا مساء امس الاثنين ، دعت إليه مجموعة من دول غرب آسيا.

 ووفق المصادر داتها،  فقد استدعت مجموعة من الدول الاوروبية. غير ان عدد من هذه الدول تخلفت عن الحضور.

ويبدو ان السعودية اصبحت اليوم طرفا في الملف وانضمت بشكل رسمي الى الملف الثلاثي الامريكي الشمالي. الذي اصبح الان ملفا رباعيا بفعل الادوار التي أصبحت تلعبها السعودية الى درجة ان البعض يقول ان كندا والمكسيك لم يدافعا بنفس الحماس عن الملف الثلاثي بنفس الحماس الذي دافعت عنه السعودية.

هذا وكشفت مصادرنا أن مجموعة من الدول العربية  هددت بالانسحاب من الاتحاد العربي لكرة القدم الذي تترأسه وتتحكم فيه السعودية في شخص تركي ال الشيخ في حال صوتت السعودية للملف الثلاثي واستمرت في استفزازاتها للمغرب ومن خلفه الدول العربية الشقيقة.

وعلى بعد ساعات قليلة من موعد التصويت مازال الطرف المغربي، يتشبث بخيط الأمل. خاصة ان مجموعة من الدول القوية تقف في صف المغرب تتقدمهم فرنسا التي عبرت عن ذلك بشكل علني وصريح في مجموعة من المناسبات.