محطة24

 

قال عبد القادر بلشهب سفير المغرب لدى روسيا، إن المشجعين المغاربة معرضون لعقوبات مالية، بل حتى إلى الترحيل، إذا تجاوزوا مدة الإقامة في روسيا التي تضمنها لهم بطاقة متابعة المونديال، والتي منحت لهم قبل وصولهم إلى روسيا.

وأوضح ذات المتحدث أن بطاقة متابعة المونديال في روسيا والتي منحت للألاف من المغاربة المتواجدون حاليا في روسيا، هي بمثابة تأشيرة، مدتها خمسون يوما، عشرة أيام قبل المباراة الافتتاحية، وعشرة أيام بعد مباراة النهاية، وثلاثون يوما عمر النهائيات.

وأشارت تقارير إعلامية إلى أن المغاربة الذين انتقلوا إلى روسيا لمساندة المنتخب الوطني وصل عددهم إلى ما يفوق العشرين ألف مشجع مغربي.