محطة24 – متابعة

أكد النشطاء الفايسبوكيون الذين أطلقوا حملة مقاطعة مهرجان موازين أن مبادرتهم عرفت نجاحا كبيرا وهو ما تجلى يوم أمس من خلال الحضور الجماهيري الباهت للسهرات القبلية التي نظمتها مؤسسة مغرب الثقافات “بيفور موازين”.

 

وأضاف النشطاء أن المنظمين وللتغطية على فشلهم شرعوا في ترويج فيديوهات وصور قديمة ومفبركة تظهر جمهورا غقيرا في بعض المنصات، وهو ما تكذبه فيديوهات البث المباشر التي كانت منتشرة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي فايسبوك.

 

وأكد المقاطعون أيضا أن مغرب الثقافات قامت بتحريك المؤسسات الإعلامية المستفيدة من هذا “الريع” من أجل الترويج لصورها المغلوطة وفي مقدمتها وكالة المغرب العربي للأنباء وقنوات القطب العمومي، مشددين على أن كل ذلك لن يثنيهم عن مواصلة مقاطعة مهرجان يبذر فيه المال العام.