محطة24

أجريت، يوم الجمعة، بالمستشفى الإقليمي بكلميم أول عملية جراحية عل صعيد جهة كلميم واد نون لاستئصال ورم سرطاني لسيدة ستينية.

 

وأشرف على هذه العلمية، الأولى من نوعها بالجهة والتي تكللت بالنجاح، الدكتور محمد رشيد بنصالح وهو أخصائي في جراحة العظام والمفاصل بالمستشفى الإقليمي بكلميم، وذلك بمساعدة طاقم طبي متخصص يضم طبيبا متخصصا في التخدير والإنعاش، وطبيبا متخصصا في الأشعة، إضافة الى أطر شبه طبية.

 

وقال الدكتور محمد رشيد بنصالح أن الطاقم الطبي المشرف على العلمية قام باستئصال كامل للورم السرطاني بالمعصم الأيسر لسيدة ستينية، كانت تعاني من آلام حادة مع نقص في حركية المعصم، وذلك بعد إجراء كل الأشعة والتحاليل المخبرية اللازمة.

 

وأضاف أن العملية كللت بالنجاح بفضل مجهودات الطاقم الطبي وإدارة المؤسسة الإستشفائية مشيرا الى أن مرحلة متابعة العملية تطلبت دراسة تشريحية للورم السرطاني ومتابعة عن قرب لحالة المريضة.

 

من جهته، قال المندوب الاقليمي لوزارة الصحة بكلميم إبراهيم آيت بنعلي في تصريح مماثل، أن هذه العملية تأتي في سياق مجهودات الوزارة لتحسين البنية التحتية، من أجل تقديم خدمات طبية جيدة للمواطنين.

 

وأشار المسؤول الإقليمي إلى أن الوزارة فتحت أوراشا كثيرة لتجويد الخدمات الطبية في المستشفى الإقليمي بكلميم، همت أشغال توسعة لمختلف المصالح كتوسعة المركب الجراحي، و مصلحة الراديولوجي التي ستشمل الرنين المغناطيسي وتزويد المختبر بتجهيزات جديدة.