محطة24 – متابعة

تعالت شعارات تطالب بضرورة إحداث ثورة ثقافية تقطع مع الوجوه المسيرة لاتحاد كتاب المغرب، وذلك في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الاتحاد، المنتظم بمركز احمد بوكماخ الثقافي بطنجة يومي الجمعة والسبت 22 و23 يونيو 2018.

وتظهر مقاطع فيديو بثت في اليوتيوب مجموعة من المؤتمرين يعترضون ويهتفون برحيل الكاتب عبد الرحيم العلام رئيس الاتحاد، وبلغ الأمر إلى حد منعه من إلقاء كلمته، وهو الأمر الذي رد عليه العلام برفع جلسة المؤتمر الوطني التاسع عشر.

وشهد المؤتمر العام لاتحاد كتاب المغرب المنظم تحت شعار “نحو أفق تنظيمي وثقافي جديد”، مشادات كلامية ومشاجرات غاب معها الفكر والثقافة وحضر الاحتجاج المطالب بتطور الاتحاد وخروجه من ربقة الغلال التي تحول دون استيعابه كل كتاب المغرب ومثقفيه ومفكريه.

وكان اتحاد كتاب المغرب أعلن في وقت سابق عن تأجيل مؤتمره لأجل غير مسمى، متهما أطراف داخل الاتحاد بالعمل على خلق ما سماه بـ”البلبلة وزرع الفتنة”، علاوة على إتاحة الفرصة للمكتب التنفيذي لمخاطبة مؤسسات الدولة المختصة في ما يتعلق بميزانية الاتحاد.