محطة24

أبقى نجم المنتخب البرتغالي، كريستيانو رونالدو، الشكوك حول مستقبله الدولي، بعد أن رفض الحديث في هذا الشأن، عقب إقصاء منتخب بلاده مساء السبت 30 يونيو، على يد الأوروغواي من ثمن نهائي كأس العالم.
وقال رونالدو في تصريحات بعد المباراة “ليس هذا هو الوقت المناسب للحديث عن مستقبل المدرب أو اللاعبين والفريق، ولكن تأكدوا من أن هذا المنتخب سيكون واحداً من أفضل فرق العالم، لأنه يملك مجموعة واعدة ذات طموح هائل وأنا واثق من أن هذا الفريق سيكون في أعلى مستوى”.
وتطرق نجم ريال مدريد للحديث عن تفاصيل المباراة، قائلا “لقد لعبنا مباراة جيدة، في رأيي كنا أفضل من الأوروغواي، صنعنا العديد من الفرص ولكن الأهداف هي التي تصنع الفارق”.
وأتم حديثه بالقول “بشكل عام، سنترك روسيا برؤوس مرفوعة، كقائد، أنا فخور جدا بهذه المجموعة”.