محطة24

أنهى اللاعب أندريس إنييستا مشواره الدولي مع المنتخب الاسباني بعد الخروج من كأس العالم لكرة القدم، أمس الأحد، أمام روسيا.

 

وشارك اللاعب إنييستا (34 عاما )، الذي أحرز هدف الفوز باللقب في نهائي كأس العالم 2010، في 133 مباراة مع المنتخب الاسباني على مدار 12 عاما حصد خلالها أيضا لقبي بطولة أوروبا عامي 2008 و2012.

 

وأبلغ إنييستا، الملقب بالرسام، الصحافيين عقب انتهاء مباراة المنتخبين الاسباني والروسي، “هذه هي الحقيقة…فاليوم شهد مباراتي الأخيرة مع المنتخب الوطني. في بعض الأحيان تأتي النهاية بطريقة لم تأمل فيها وسيتم تذكرها وفقا للظروف التي حدثت فيها”.

 

وأضاف “هذا سيء. هذا صعب. هذه لحظة صعبة وهي واحدة من تلك اللحظات التي مررنا بها في عدة مناسبات. لم نستطع التقدم أكثر من ذلك”، مضيفا” الانتقادات غير مهمة. نحن غاضبون لأننا لم نستطع التقدم خطوة أخرى ولم نرتق لمستوى الحدث رغم محاولة القيام بكل شيء”.

 

من جهة أخرى، أكد إنييستا إنه ليس لديه أي مشكلة بعد قرار المدرب فرناندو هييرو بجلوسه على مقاعد البدلاء قبل أن يشارك بديلا في الشوط الثاني. وقال “ليس لدي أي ضغينة. يحق للمدرب اتخاذ القرارات سواء وافقنا عليها أو رفضناها. المدرب يرى أن ما حدث هو الأفضل”.