محطة24 – بني ملال 

 

عقد حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي مؤتمره الإقليمي السابع لأقاليم بني ملال وأزيلال وخنيفرة والفقيه بن صالح، يومي السبت والأحد فاتح يوليوز 2018، بمقر مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم بمدينة بني ملال.

وقد تميزت جلسته الافتتاحية العمومية بحضور نوعي و وازن تتقدمه قوى اليسار بالمدينة والمنظمات الحقوقية والشبيبية والمنابر الاعلامية بالجهة، كما تميزت فعاليات الافتتاح بالعرض السياسي للكاتب العام للحزب الدكتور علي بوطوالة، وبكلمة فدرالية اليسار الديمقراطي ورفاقنا في النهج الديمقراطي. هذا، وتوجت أشغال المؤتمر بنجاح كبير، حيث أسفرت نتائج المؤتمر عن انتخاب كتابة إقليمية جديدة على الشكل الآتي:

الكاتب الإقليمي : محمد الناهي

نائبه : عبد الرحيم الجيكي

الأمين : عبد المجيد طوطاسي

نائبه : زايد الحسناوي

مستشارون مكلفون بمهام : صليحة هيار ـ  محمد الضو ـ ابراهيم حشان ـ نضال جمودي ـ حدو مسكيتو ـالحسن حرشي ـ عبد القادر حديوي ـ أيت مسعود ايدار ـ يوسف أحنصال.

وقد عبر البيان الختامي للمؤتمر عن مجموعة من المواقف والقرارات على المستويين الوطني والجهوي ومن أبرزها: شجبه للأحكام الجائرة الصادرة في حق معتقلي الحراك الشعبي بالحسيمة والنواحي ومطالبته بإلغاء هذه المتابعات وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين فورا، فضلا عن شجبه للتضييق على أنشطة الحزب بما فيها مؤتمره الاقليمي بحرمانه من القاعات العمومية بل ونزع اللافتات الدعائية للمؤتمر رغم استيفاء جميع الاجراءات القانونية، وأعلن البيان تضامنه مع الحركات الاحتجاجية بجميع مناطق الجهة “ساكنة أنركي وأعالي الجبال؛ ساكنة إخوربا بتادلة؛ سوق السبت؛ حركة الباعة المتجولين”.