محطة24 – عبداللطيف الكامل

 

استنفرت ولاية امن أكادير،جميع أجهزتها الأمنية بالمنطقة الأمنية بإنزكان، بعدما تعرض رجل أمن يشتغل بمنطقة أمن تارودانت لعملية سرقة مدبرة حينما تمكنت عصابة مدججة بالسيوف من سرقة حقيبته بها سلاحه الوظيفي وأصفاده وحاسوبه.

وذكرت مصادرنا أن رجل كان يمتطي دراجته النارية بزي مدني قبل أن تعترض سبيله عصابة مكونة من شخصين وتنتزع منه بالقوة حقيبته بالقرب من ثانوية حمان الفطواكي بالدشيرة الجهادية، بعدما أشهرت في وجهه سيوفا كبيرة، لتلوذ بعدها إلى وجهة مجهولة.

هذا وبعد هذا الحدث هرع رجل الأمن إلى مركز المنطقة الأمنية لإنزكان شكاية في الموضوع، مما جعل المصالح الأمنية تستنفر كل أجهزتها، من أجل الوصول لهوية المشتبه فيهما وتحديد مكان تواجد السلاح الناري.

وعلى ضوء الأبحاث التي باشرتها الأجهزة الأمنية تم التمكن من العثور على الأصفاد والسلاح الوظيفي بالقرب من أحد الأبناك التجارية بحي الزيتون بمنطقة تيكوين التابعة لمدينة أكَادير..