محطة24

أكد عبد الكريم بنعتيق، أمس الاثنين بالرباط، أن عدد أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج الذين توافدوا عبر مختلف نقط العبور للمملكة منذ انطلاق عملية (مرحبا 2018) بلغ ما يقارب 531 ألف و146 شخصا.

وأوضح الوزير المنتدب المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، في معرض رده على سؤال محوري بمجلس النواب حول “الاستعدادات المتخذة لإنجاح عملية عبور أفراد الجالية المغربية”، أن 60 في المائة من الوافدين جاؤوا عن طريق الجو، فيما 40 في المائة منهم عن طريق المعابر البحرية والبرية.

وأشار الوزير، إلى أنه في إطار عملية العبور، التي انطلقت في خامس يونيو الماضي، تم تخصيص 24 باخرة منها 11 في ميناء طنجة المتوسط، وأربعة بواخر بين طنجة المدينة وطريفة، وثلاث بواخر ما بين ألميريا والناظور، وباخرة واحدة ما بين الناظور ومرتيل.

وذكر بأن اللجنة المشتركة المغربية الاسبانية اجتمعت في شهر ماي الماضي بمدينة المضيق بغية نعزيز التعاون لضمان سلاسة العبور باعتبار العدد الكبير لمغاربة العالم الذين يتوافدوا عبر إسبانيا خاصة.

كما أبرز الوزير أن مؤسسة محمد الخامس للتضامن وضعت رهن إشارة مغاربة الخارج 782 مساعد ومساعدة اجتماعية، و182 طبيب طيلة فترة العبور.