محطة24 – هبة الإدريسي

وصل إلى علم محطة24 من مصادر محلية، أن ستيني توفي متأثرا بإصابته بعد أن أقدم على حرق نفسه في مدينة أكادير.

وحسب نفس المصادر، أنه كان يعاني من مشاكل أسرية وبعدها أقدم على إضرام النار بجسده بالقرب من منزل أصهاره بحي الداخلة، كما استنفر المشهد المواطنين الذين هرعوا إلى إنقاذ الرجل لكن النيران كانت قد تمكنت من جسده وعرضته لحروق من الدرجة الثانية والثالثة.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الشخص توفي بمستشفى الحسن الثاني متأثرا بحروقه، وفور علمها المصالح الأمنية، فتحت تحقيقا في الموضوع للوقوف على ملابساته.