محطة24 – و.م.ع

عقد أعضاء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ومجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي،الخميس في نيويورك، الاجتماع التشاوري السنوي المشترك الثاني عشر، الذي تميز بمشاركة المغرب.

وركز هذا الاجتماع على نقطتين رئيسيتين، تتعلقان بالوضع في جمهورية الكونغو الديمقراطية وفي جنوب السودان.

ومثل المملكة المغربية في هذا الاجتماع كل من محمد عروشي السفير، الممثل الدائم للمغرب لدى الاتحاد الإفريقي واللجنة الاقتصادية لإفريقيا، والمستشار السياسي لدى البعثة الدائمة للمملكة بأديس أبابا، عادل البدموسي.

وأكد البيان المشترك الصادر عن هذا الاجتماع على أولوية دور مجلس الأمن الدولي في حفظ السلم والأمن الدوليين، وفقا لأحكام ميثاق الأمم المتحدة والبروتوكول المتعلق بإنشاء مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي.