محطة24

أعلنت حركة التوحيد والإصلاح أن أعضاء الجمع العام الوطني السادس انتخبوا في ساعة متأخرة من منتصف ليلة السبت 4 غشت 2018، عبد الرحيم شيخي رئيسا لحركة التوحيد والإصلاح لولاية ثانية بعد مداولة ونقاش دام لأزيد من 6 ساعات.

 

وأضافت الحركة أن المكتب التنفيذي للحركة قد اقترح لجنة منبثقة عن الجمع العام الوطني وصادق عليها الجمع العام الوطني ليمر المندوبون والمندوبات لعملية انتخاب الرئيس أفرزت خمسة أسماء.

 

وأفرزت عملية انتخاب الرئيس خمسة أسماء وهم على التوالي : عبد الرحيم شيخي، أوس رمّال، محمد الحمداوي، أحمد الريسوني ، وعبد الإله بن كيران.

 

وبعد عملية تداول بمشاركة المرشحين وبعد نقاش طويل أسفر الجمع العام الوطني السادس للحركة عن انتخاب عبد الرحيم شيخي رئيسا لحركة التوحيد والإصلاح لولاية ثانية.