محطة24 – عبداللطيف الكامل

اعتقلت النيابة العامة لدى ابتدائية إنزكان، ستة أشخاص من أجل الإتجار في البشر، في بيع الأطفال الرضع بكل من أَكَادير وإنزكَان، بحيث شمل هذا الإعتقال كلا من زوجين وحارس أمن خاص وممرضة مزيفة وزوجها وأيضا والدة الرضيعة، حيث تابعت النيابة الجميع بتهمة تكوين شبكة متخصصة في الإتجار في البشر.

وكانت الشرطة القضائية بمنطقة الأمن الإقليمي بإنزكَان قد اعتقلت بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني امرأة وزوجها، متورطين في قضية الاتجار بالبشر، بعد أن ضبطت بحوزتهما رضيعا نتج عن علاقة غير شرعية قاما بشرائه بمبلغ 2500 درهما وذلك بوساطة عنصر أمن خاص وممرضة مزيفة.

وقد تم توقيف أفراد هذه الشبكة الخطيرة، بعدما توصلت مصالح الأمن بإنزكَان، بإشعار في الموضوع، بتاريخ 18يوليوز2018، من طرف سيدة أفادت تعرض رضيعتها للاختطاف.

لكن أثناء الأبحاث والتحريات تبين أن القضية تتعلق بتبليغ عن جريمة وهمية، وأن تلك السيدة قامت بتسليم رضيعتها لزوجين مقابل مبلغ مالي لزوجين يقيمان بمدينة تزنيت، وذلك بوساطة من شخصين تم توقيفهما أيضا رفقة زوج المعنية بالأمر.

هذا ووضع الجميع تحت أنظار الحراسة النظرية لإستكمال التحقيق التمهيدي قبل أن يتم تقديم الجميع أمام النيابة العامة المختصة، في الأسبوع المنصرم، حيث أحالت جميع الموقوفين على السجن المحلي بأيت ملول، فيما تمت إحالة الرضيعة على المصلحة المختصة بمستشفى الحسن الثاني بأكادير.