محطة24 – عبدو الايوبي

 

على هامش مشاركة الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب في مراسيم تنصيب فخامة الرئيس الجديد لجمهورية كولومبيا ممثلا  لجلالة الملك، استقبل السيد رئيس مجلس النواب من طرف رئيس مجلس الشيوخ السيد Ernesto Macias Tovar، والسيد Alejandro Carlos Chacon Camargo رئيس مجلس النواب ، بمقر الكونغرس الكولومبي  بالعاصمة بوغوطا.

اعتبر  الحبيب المالكي اللقاء بالسيد Ernesto Macias Tovar رئيس مجلس الشيوخ، ورئيس الكونغرس الكولومبي، بعد انتخابه مناسبة هامة وفرصة لتبادل الاّراء في مختلف القضايا المشتركة بين الجانبين، حيث تقدم بالشكر والتقدير على الاستقبال الحار الذي خصه به هذا الأخير، واعتبر المالكي ان كل الظروف السياسية ناضجة اليوم من اجل مزيد من المبادرات الثنائية التي تقوي علاقات الصداقة والتعاون بين المؤسستين التشريعيتين للبلدين، من خلال تبادل التجارب والتشاور في مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك ان على المستوى الوطني او الدولي، داعيا  بالمناسبة الى اعتبار مجموعة الصداقة بالمؤسستين اداة تواصل من اجل التفكير المشترك في مختلف المبادرات المستقبلية التي تخدم مصالح الجانبين.

من جانبه رحب السيد Ernesto Macias Tovar بالسيد الحبيب المالكي، معتبرا ان حضوره مراسيم تنصيب  الرئيس المنتخب الجديد لكولومبيا كمثلا لجلالة الملك إشارة قوية على متانة العلاقة بين البلدين، كما ركز على انه مع رئيس الجمهورية الجديد هناك فرص سانحة ستقوي لا محالة مستوى الشراكة والتعاون بين المغرب وكولومبيا في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية، وانه معجب بالمغرب وقريبا سيزور المملكة، كما اكد انه يظل منفتحا على كل المبادرات التي يمكن ان تقوي التواصل والتعاون بين المؤسستين التشريعيتين للبلدين، وفِي مقدمتها دعم مجموعة الصداقة الكولومبية المغربية.

وفِي الجانب الاخر وأثناء استقبال الحبيب المالكي من طرف السيد Alejandro Carlos Chacon Camargo رئيس مجلس النواب بعد انتخابه، اعتبر المالكي انها مناسبة لتقديم التهاني والتمنيات للرئيس وبالتوفيق في مهامه، كما شكر رئيس مجلس النواب نظيره على حفاوة وكرم الاستقبال معتبرا ان الشعب الكولومبي يؤسس لديمقراطية حقيقية بانفتاحه على كل الأجيال من خلال الديمقراطية التمثيلية، والذي لا محالة سيشكل تراكم مؤسساتي بتنوعه وتعدده السياسي، كما اكد المالكي للسيد Alejandro Carlos Chacon Camargo انفتاح مجلس النواب المغربي على نظيره الكولومبي قصد التفكير في مختلف المبادرات التي من شأنها ان تقوي العلاقة المتميزة بين المجلسين وان تفسح المجال لمجموعة الصداقة لدى الطرفين من اجل التكامل والعمل سويا، وفِي هذا الإطار دعا رئيس مجلس النواب المغربي الى ظرورة مأسسة العلاقة باعتماد مذكرة تفاهم وتعاون بين المجلسين ، كما حيّا رئيس مجلس النواب في الأخير مجموعة من النواب الذين حضروا اللقاء واعتبره تقدير واعتبار يعتز به متمنيا لهم كامل التوفيق في مهامهم.

من  جانبه عبر السيد Alejandro Carlos Chacon Camargo عن سعادته باستقبال رئيس مجلس النواب المغربي لطبيعة العلاقة القوية بين البلدين والمؤسستين، وهي مناسبة يؤكد رئس مجلس النواب الكولومبي التأكيد على الرغبة والارادة الكاملة للاستمرار في توطيد التعاون والتشاور مع النواب المغاربة، وفِي هذا الإطار رحب السيد Alejandro باقتراح السيد المالكي وطالب بالتسريع من اجل اعتماد الإطار القانوني الذي يمؤسس العلاقة بين المجلسين، معبرا عن رغبته في ترأس وفد هام من مختلف المكونات السياسية للمجلس لزيارة المغرب والتعرف على مختلف الاوراش السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية للمملكة المغربية، متمنيا لمجلس النواب المغربي كل التوفيق في مهامه.