محطة24

 

أكدت مصادر من داخل اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين أن عفوا ملكيا بمناسبة ثورة الملك والشعب طال عددا من المعتقلين السلفيين القابعين بمختلف سجون المملكة.

ووفقا لذات المصدر، فإن الأمر يتعلق بسجناء كان محكوما عليهم بعقوبات سجنية مشددة وصلت إلى 30 سنة.

وفيما يلي أسماء بعض من استافدوا من العفو الملكي:

من السجن المركزي بالقنيطرة

يوسف اوصالح كان محكوما ب 22 سنة

سعيد نداري كان محكوما ب 20 سنة

العربي دقيق كان محكوما ب 20 سنة

عثمان فارس كان محكوما ب 22 سنة

حميد سليم كان محكوما ب 20 سنة

أكرم عاطفي كان محكوما ب 4 سنوات تبقى منها شهرين

محمد الزيتوني كان محكوما ب 8 سنوات تبقى منها سنتين

من سجن رأس الماء 1 بفاس

ادريس رياب كان محكوما ب 15 سنة تبقى منها شهرين

شغنو عبد العالي بليرج كان محكوما ب 20 سنة

ميمون القشيري كام محكوما ب 20 سنة.

من سجن عين السبع عكاشة بالدار البيضاء

ياسين عمي ودي كان محكوما ب 20 سنة

عبد الغني بن الطاوس كان محكوما ب 20 سنة

الحسين بريغش كان محكوما ب 30 سنة

محمد بوشوشن كان محكوما ب 20 سنة

فيما تم تخفيض مدة الحكم من المؤبد إلى 20 سنة لصالح

المحجوب كريمط

عبد الصمد الولد.