محطة24

 

صادقت الحكومة ، اليوم الاثنين، على مشروع قانون الخدمة العسكرية رقم 44.08 ،  أو ما يعرف بـ”التجنيد الاجباري” ، في انتظار عرضه على مجلس وزاري برئاسة الملك محمد السادس للمصادقة عليه.

مصادر حكومية أكدت أن الخدمة العسكرية ستشمل فئة الشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 19 و25 سنة.

ويفتح الباب لإمكانية الاعفاء من الخدمة بسبب متابعة الدراسة وحالات العجز البدني وحالات أخرى سيتم تحديدها وفق مضامين المراسيم التطبيقية.

وأثار خبر إعادة فرض الخدمة العسكرية على الشباب المغربي جدلا واسعا داخل مواقع التواصل الاجتماعي ، بين مؤيد ومعارض خاصة وأن تفاصيل القانون الجديد لازالت غامضة ولم يكشف عنها بعد.