محطة24

أفاد بنك المغرب بأن الدرهم انخفض بنسبة 0,42 في المائة أمام الأورو، وارتفع بنسبة 0,45 في المائة أمام الدولار، خلال الفترة الممتدة من 13 إلى 19 شتنبر الجاري.

 

وأبرز البنك المركزي، في مذكرة حول مؤشراته الأسبوعية خلال الأسبوع الممتد من 13 إلى 19 من الشهر الجاري، أنه لم يتم خلال هذه الفترة إجراء أي عملية بيع للعملات، مشيرا إلى أن صافي الاحتياطيات الدولية بلغ يوم 14 شتنبر 225,2 مليار درهم، بارتفاع نسبته 1,5 في المائة على أساس سنوي.

وبخصوص التدخلات في السوق النقدية، أشار بنك المغرب إلى أنه ضخ ما مجموعه 69,8 مليار درهم، من بينها 67 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة سبعة أيام بناء على طلب عروض، و2,8 مليار درهم ممنوحة في إطار برنامج دعم تمويل المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة. وأضاف أنه خلال نفس الفترة، استقر المعدل البنكي في 2,26 في المائة، في حين انتقل حجم المبادلات من 2,6 مليار درهم إلى 4,4 مليار درهم، مسجلا أنه خلال طلب العروض ليوم 19 شتنبر (تاريخ القيمة 20 شتنبر)، ضخ بنك المغرب مبلغ 72 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة سبعة أيام.

 

وبخصوص نشاط البورصة، سجل المصدر ذاته استقرار مؤشر “مازي” حيث وصل بذلك أداؤه منذ بداية السنة إلى 10 في المائة، مشيرا إلى أن التطور الأسبوعي للمؤشر يغطي انخفاضات مؤشر قطاعات “التوزيع” بـ 6,8 في المائة، و”التأمين” (ناقص 1,9 في المائة) و”البناء ومواد البناء” (ناقص 1,8 في المائة)، وكذا ارتفاع “الصناعات الغذائية” (زائد 3 في المائة) و”الأبناك” و”الاتصالات” (زائد 0,7 في المائة لكل واحد منهما).

 

وأضاف بنك المغرب أن حجم المبادلات المحققة بلغ 395,6 مليون درهم، بعد 404,5 مليون الأسبوع المنصرم، مسجلا أنه على مستوى السوق المركزي، الذي جلب أغلبية التبادلات، عاد المبلغ اليومي المتوسط المتبادل إلى 78,9 مليون درهم، مقابل 99,5 مليون درهم في الأسبوع السابق.