محطة24 – متابعة

 

طالب أزيد 100 عضو بحزب العدالة والتنمية بإقليم الرحامنة، بالتشطيب النهائي على أسمائهم من اللوائح الحزبية، صباح اليوم الأحد 7 أكتوبر، بعد صراع مع الكاتب الاقليمي والجهوي للحزب.

وحسب ما كشف عنه مصدر جد مقرب، فإن الحادث يتعلق “باستقالة أعضاء 7 كتابات محلية، وذلك إثر المشاكل التي أصبح يتخبط فيها الحزب بالإقليم بسبب التسيير الفردي والهاوي للكاتب الإقليمي والجهوي للحزب”.

وأضاف ذات المتحدث أن “رؤساء الكتابات المحلية السبع راسلوا جميع الأجهزة الحزبية بما فيها الأمين العام سعد الدين العثماني منذ أكثر من شهرين لكن دون أن يرد على مراسلتنا أي أحد ودون أن يتدخل أي عضو لوضع حد لهذه المشاكل التي تعاني منها الكتابات المحلية بإقليم الرحامنة”.

واتهم الأعضاء الذين قدموا استقالتهم حسب ذات المصدر الكاتب الإقليمي للحزب بـ” التواطؤ مع كتاب إقليميين لأحزاب أساءت للعدالة والتنمية مما جعل العمل مستحيل في ظل هذه الأجواء”.