محطة24 – هبة الإدريسي

 

وصل إلى علم محطة24، أن طفل يبلغ من العمر 15 سنة، توفي مساء أمس الأحد 07 أكتوبر الجاري، وهو نزيل بدار الرعاية الوفاء بحي النرجس بفاس وذلك بعد تعرضه لنزيف داخلي إثر هجوم منحرفين على دار الرعاية.

 

وحسب نفس المصادر، أنه كان أمام باب الخيرية حيث باغثه أحد المنحرفين مطالبا إياه بمنحه دراجته الهوائية يقول النزيل مضيفا أنه امتنع عن منحه دراجته ليقوم أحد النزلاء بصب دلو ماء من سطح الخيرية لكي يبتعد عنه المنحرف لكن هذا الأخير لم يستسغ الأمر حيث التحق به زميله واقتحما باب الخيرية.

 

كما أكدت المصادر ذاتها، أن المنحرف الأول صعد إلى سطح الخيرية من أجل معرفة من قام بصب دلو الماء عليه لكنه وجد السطح مقفلا، فبدأ في ضرب النزلاء من بينهم الطفل الذي ارتطم رأسه بكرسي، ووقع له نزيف داخلي ونقل على وجه السرعة في سيارة الإسعاف لكنه توفي قبل وصوله للمستشفى.

 

هذا، وفور علمها الشرطة هرعت إلى عين المكان وألقت القبض على الجانين، لتباشر التحقيق في الموضوع بعد أن أخذت شهادات من نزلاء ومسؤولي الخيرية.