محطة24

في اطار الانشطة الموازية للمهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة، نظمت ادارة المهرجان زيارة تضامنية الى جمعية ايمن للتوحد الناظور،  كان من بين المشاركين في هذه الزيارة التي كانت صباح يوم 9 اكتوبر الجاري، عدد من الوجوه الفنية البارزة وفي مقدمتهم الفنان العراقي ناصر الشمة، والفنان الكبير محمد الدرهم، والفنانة المتميزة فاطمة تيحيحت، والممثلة الشهيرة السعدية ازكون “اللامنانة”،  والسناريست نرجس المودن  واخرون ووفد من الصحافة الوطنية الحاضرة بالمهرجان

كانت الغاية من هذه الزيارة ادخال البهجة والسرور على قلوب هؤلاء الاطفال المتواجدين بهذه الجمعية، واشارة رمزية وتضامنية من المهرجان مع جمعية ايمن للتوحد الناظور.

وحسب ايضاحات قدمها رئيس الجمعية فؤاد خنوسن، للوفد الزائر لفضاء الجمعية فعدد الاطفال المتواجدين بها يصل الى 26 طفل، يستفيدون من عدد من الانشطة الملائمة مع خصوصية هؤلاء الاطفال وذلك بمساعدة وتأطير مربيات يشتغلون بالجمعية.

وتعتمد هذه الجمعية على الدعم المادي لبعض المحسنين من اجل توفير  كل المستلزمات والحاجيات المرتبطة بالرعاية والدعم النفسي والصحي لهؤلاء الاطفال الذي يقضون النهار كله بفضاء الجمعية.

وكشف فؤاد خنوسن على ان الجمعية قد  وضعت عدة ملفات متخصصة لادارة التعاون الوطني من اجل التعاون في هذا المجال حتى تتمكن الجمعية من الفيام بكل برامجها اتجاه هؤلاء الأطفال.

يذكر على ان ادارة المهرجان قد برمجت ايضا  زيارة مماثلة  الى مؤسسة الام بالناظور  يوم الاربعاء 10 اكتوبر الجاري.